الأزمة الفنزويلية تقسم اليسار المغربي بين داعم لمادورو ومفضل للتريث

الأزمة الفنزويلية تقسم اليسار المغربي بين داعم لمادورو ومفضل للتريث

أضيف بتاريخ ٠١/٣٠/٢٠١٩

بينما اختار حزب النهج الديمقراطي، وفيديرالية اليسار الديمقراطي، إبداء دعمهم لنظام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يواجه ضغوطا داخلية وخارجية لدفعه إلى ترك السلطة، فضل حزب التقدم والاشتراكية النأي بنفسه عما يجري في فنزويلا، وأكد أمينه العام أن الأمر يتعلق بمشكل داخلي، فيما قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إن حزبه لم يتخذ موقفا بعد.

المصدر : https://ar.yabiladi.com/articles/details/74015/%D8...