سيادة المغرب على الصحراء تحظى بدعم دولي قوي (مجلة إسبانية)

أضيف بتاريخ 10/29/2021
و م ع


مدريد - أكدت المجلة الإسبانية "أتالايار" أن المغرب يحظى بـ "دعم دولي كبير" في ما يتعلق بسيادته على الصحراء، مبرزة أن الأمم المتحدة استبعدت خيار الاستفتاء منذ فترة طويلة.

وكتبت المجلة الإسبانية، المتخصصة في الشؤون المغاربية، أن الجهود التي يبذلها المغرب على الصعيد الدبلوماسي عززت الدعم الدولي لموقف المملكة بخصوص قضية الصحراء، ولا سيما موقف الولايات المتحدة التي اعترفت بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية.

وسجلت المجلة أن "غالبية كبيرة من الدول العربية والإفريقية أعلنت دعمها القوي للوحدة الترابية للمغرب"، مبرزة أن موقف المملكة لقي دعما كبيرا خلال الدورة الرابعة للجنة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد كاتب المقال أنه بالرغم من مناورات الأطراف الأخرى، ولا سيما الجزائر، التي "تعرقل تسوية قضية الصحراء"، استبعد مجلس الأمن الدولي، التابع للأمم المتحدة، نهائيا، خيار الاستفتاء كحل لهذا النزاع الإقليمي.

ولفتت المجلة الإسبانية إلى أن الانتخابات الأخيرة، التي أجريت في شهر شتنبر الماضي في المغرب، شهدت إقبالا كبيرا في جهة الصحراء، في ما يعد تجسيدا قويا لتشبث الساكنة المحلية بمغربية هذه الأقاليم