البنك الدولي يريد حشد 5ر22 مليار دولار لدعم مبادرات المناخ في إفريقيا جنوب الصحراء

أضيف بتاريخ 10/29/2021
و م ع


نيامي - يعتزم البنك الدولي تعبئة 5ر22 مليار دولار لدعم مبادرات المناخ في دول غرب ووسط إفريقيا وفق ما صرح به عثمان دياجانا، نائب رئيس البنك الدولي لغرب ووسط إفريقيا. ونقلت وكالة أنباء النيجر اليوم الخميس عن دياجانا قوله إن ”التغيرات المناخية أمر ملموس، وظاهرة تؤثر بالفعل على السكان بشكل يومي في إفريقيا جنوب الصحراء“.

وأضاف أن المئات يفرون من الآثار المدمرة للجفاف وزحف الصحراء وارتفاع مستوى سطح البحر وتآكله، متخلين عن سبل عيشهم وأحلامهم وآفاقهم". وأشار الى أنه في حال لم يتم اتخاذ اجراءات ملموسة بشأن التغيرات المناخية سيجبر ما يصل إلى 32 مليون شخص على الهجرة داخل بلدانهم بحلول العام 2050. وأضاف عثمان دياجانا أن بؤر الهجرة الداخلية بسبب المناخ يمكن أن تظهر في وقت مبكر بحلول العام 2030. وبحسب تقرير للبنك الدولي فإن "تغير المناخ يعيث بالفعل فسادا في غرب إفريقيا، ويؤثر بشكل غير متناسب على أفقر الأسر، مع تأثير دائم على رأس مالها البشري". ودعا دياجانا دول غرب ووسط إفريقيا إلى "اتخاذ إجراءات سريعة لتلافي الأزمة التي تلوح في الأفق".

ويوصي البنك الدولي باتخاذ إجراءات فورية ومتضافرة للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ودعم التنمية الخضراء الشاملة وتعزيز القدرة على الصمود من أجل التقليص ب 60 في المائة من الهجرة داخليا بسبب المناخ في منطقة غرب إفريقيا. ويرى دياجانا أن "مكافحة تغير المناخ تتطلب إصلاحات جريئة واستثمارات ضخمة في القطاعات الرئيسية للاقتصاد" ويدعو المجتمع الدولي إلى "الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحقيق أهداف اتفاقية باريس بشأن المناخ".