الصحراء المغربية: بوليفيا وليختنشتاين مع حل سياسي " عادل ومقبول من الأطراف "

أضيف بتاريخ 10/27/2021
و م ع


الأمم المتحدة (نيويورك) - أكدت بوليفيا وليختنشتاين، بنيويورك، دعمهما لحل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف لقضية الصحراء المغربية.

وشدد ممثل بوليفيا، في كلمة له أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، على أن بلاده تأمل في أن يتم التوصل، بمشاركة " كافة الأطراف المعنية، إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف " لهذه القضية.

كما نوه بتعيين المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، ستافان دي مستورا.

وحث الدبلوماسي البوليفي أيضا " الأطراف إلى احترام وقف إطلاق النار "، واستئناف " بحسن النية "، العملية السياسية تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة.

من جانبه، أعرب ممثل ليختنشتاين عن رغبته في رؤية السيد دي ميستورا يقود جهدا " ناجحا " بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم لقضية الصحراء المغربية، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وميثاق الأمم المتحدة.