الاجتماع الوزاري الثاني للاتحاد الافريقي-الاتحاد الأوروبي: مواجهة كوفيد-19 في صلب المناقشات

أضيف بتاريخ 10/26/2021
و م ع


كيغالي - ينكب الاجتماع الوزاري الثاني للاتحاد الافريقي -الاتحاد الأوروبي، الذي انطلقت أشغاله التحضيرية، اليوم الاثنين بمشاركة المغرب، على بحث الاستجابة لوباء كوفيد-19 والتعافي بعد الأزمة الصحية العالمية.

وخلال اجتماعهم التحضيري، دعا مسؤولون رفيعو المستوى بوزارات شؤون خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي، المنظمتين القاريتين إلى شراكة قوية وموحدة للتغلب على التحديات الناتجة عن وباء فيروس كورونا.

وفي كلمة بالمناسبة، سلطت نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ورئيسة وفد مفوضية الاتحاد الافريقي، مونيك نسانزاباجانوا، الضوء على الاضطرابات الناجمة عن وباء كوفيد -19 ، وشددت على ضرورة وجود شراكة إفريقية- أوروبية قوية من أجل مواجهة التحديات المشتركة.

وأشارت نسانزاباجانوا إلى أن "العالم كما نعرفه قد تغير بسرعة ، مع عواقب بعيدة المدى ما زلنا نحاول تحديدها" ، داعية إلى تعزيز التعاون بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي لتسريع تنمية القارة الأفريقية في مرحلة ما بعد كوفيد.

وشددت على أنه في مواجهة الآثار المدمرة للوباء ، "تحتاج إفريقيا إلى كل الدعم اللازم من أقرب شركائها وحلفائها للتعافي وإعادة بناء نفسه بشكل أفضل".

وبالنسبة إلى ريتا لارانجينها ، المديرة العامة لخدمة العمل الخارجي الأوروبي ، فيجب على أوروبا وإفريقيا العمل بشكل أوثق على العديد من القضايا من أجل مستقبل أفضل لكلا القارتين.

وقالت إن "إفريقيا وأوروبا لديهما مسؤولية مشتركة في تشكيل الأجندة العالمية نحو الافضل" ، مضيفة أن الاجتماع الوزاري الثاني للاتحاد الافريقي-الاتحاد الأوروبي هو خطوة مهمة قبل القمة السادسة للاتحاد الأوروبي- الاتحاد الافريقي ، التي ستعقد في بروكسل في أوائل عام 2022.

وحسب السيدة لارانجينيا ، يتعين على الوزراء الأوروبيين والأفارقة تحديد أهم الأولويات والآفاق والتحديات المشتركة لوضعها على جدول الأعمال.

وعلاوة على موضوع مواجهة كوفيد-19، سيتدارس المشاركون في الاجتماع الوزاري الثاني للاتحاد الافريقي-الاتحاد الأوروبي سبل تعزيز القدرة على الصمود، وتكثيف الاستثمارات في التحول الرقمي والايكولوجي. وسيجتمع نحو 500 مشارك ، بما في ذلك أكثر من 60 وزير خارجية من الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي ، غدا الثلاثاء، وذلك بمناسبة الاجتماع الوزاري الثاني للاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي، الذي سيتوج بإصدار بيان مشترك.

ومثل المغرب في هذا الاجتماع التحضيري وفد يضم مدير الاتحاد الأوروبي والمسلسلات المتوسطية، عمر أمغار، ومدير الشؤون الأوروبية، رضوان الدغوغي، ورئيس قسم الشراكات الإقليمية بمديرية المغرب الكبير وشؤون اتحاد المغرب العربي والاتحاد الافريقي، محمد الأطلسي، والمستشار السياسي للبعثة الدائمة للمملكة في أديس أبابا، ياسين غوان.