مجموعة "الأكاديمية" تحيي حفلا موسيقيا بالداخلة في 06 نونبر المقبل

أضيف بتاريخ 10/25/2021
و م ع

الداخلة - ستحيي مجموعة "الأكاديمية"، يوم سادس نونبر المقبل، حفلا موسيقيا كبيرا في الهواء الطلق في ساحة الحسن الثاني بمدينة الداخلة، وذلك احتفاء بسيادة المغرب على صحرائه.



وأفاد بلاغ لـ "الأكاديمية" بأن هذا الحفل الاستثنائي، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، سيجمع موسيقيين شبابا من الحرس الملكي والدرك الملكي والقوات الجوية الملكية وموسيقيين مدنيين مغاربة، بالإضافة إلى موسيقيين ومدربين شبابا تابعين لـ "الأكاديمية" قادمين من أوروبا.

ويأتي تنظيم هذا الحفل، الذي ستديره عازفة الكمان منية رزق الله، عازفة الصف الأول في أوبرا برلين ومؤسسة جمعية "الأكاديمية"، احتفاء بسيادة المغرب على صحرائه، وفي سياق تخليد الذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء.

وسيعرف هذا الموعد الموسيقي الكبير، المنظم بدعم، على الخصوص، مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج وولاية جهة الداخلة - وادي الذهب، تنظيما استثنائيا من خلال إعداد لوجيستيك الصوت والأضواء للمنصة في فاس، ثم نقله إلى الداخلة.

وبهذه المناسبة، يضيف البلاغ، سيتم تنظيم "الأكاديمية ماستر كلاس" للموسيقى الكلاسيكية خلال الفترة الممتدة من 03 إلى 05 نونبر المقبل بمدينة الداخلة، في إطار الالتزام الصارم بالإجراءات الصحية والوقائية ضد (كوفيد-19).

ويهدف برنامج "الأكاديمية ماستر كلاس" إلى تشجيع الموسيقيين المغاربة الشباب الموهوبين، وتطوير حرفيتهم من خلال التبادل الموسيقي والاجتماعي مع مدربين (موسيقيين متمرسين من فرق أوركسترا دولية كبرى) وشبابا موسيقيين أجانب.

وبحسب المنظمين، سيتناوب نجوم الجاز من ذوي الشهرة العالمية على العزف في ساحة الحسن الثاني بالداخلة، في لحظات استثنائية من المشاركة الموسيقية.

وتأسست جمعية "الأكاديمية" بهدف مواكبة الموسيقيين المغاربة الشباب لتمكينهم من الارتقاء بمسارهم المهني ضمن فرق أوركسترا محترفة وطنية ودولية. ولذلك، تقوم الجمعية بتطوير "الأكاديمية ماستر كلاس"، وهو برنامج مبتكر من دروس مكثفة على أساس التبادل بين مهنيين متمرسين ومواهب ناشئة.

وتعتمد الجمعية على شبكة من الموسيقيين الذين يؤدون عروضهم ضمن أفضل فرق الأوركسترا بألمانيا وأماكن أخرى، كما يتطوع أعضاء فريق "الأكاديمية" لنقل خبرتهم ومعرفتهم للطلبة الصغار في أقسام رئيسية تجمع بين التدريب الفردي والجماعي.