طانطان .. مسابقة في حفظ وتجويد القرآن الكريم لطلبة معهد التكنولوجيا للصيد البحري

أضيف بتاريخ ٠٥/١٠/٢٠٢١
و م ع


طاناطان - اختتم المجلس العلمي المحلي لطانطان المسابقة التي نظمها خلال شهر رمضان في حفظ و تجويد القرآن الكريم، بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بمدينة الوطية (قرب طانطان).

وتأتي هذه المسابقة في إطار المسابقة التي بدأها المجلس العليم منذ ثاني ماي الجاري لفائدة طلبة المعاهد و التلاميذ و رواد و رائدات مراكز تحفيظ القرآن الكريم بطانطان، وذلك ضمن الأنشطة الثقافية والدينية والتعليمية التي بدأها المجلس خلال شهر رمضان الفضيل.

وأكد الحسن إدباكريم، عضو المجلس العلمي المحلي لطانطان، أن المسابقة التي احتضنها المعهد هي الثالثة التي ينظمها المجلس العلمي المحلي خلال رمضان ، و ذلك في إطار اهتمامه وعنايته بالقرآن الكريم حفظا و تجويدا و تلاوة.

ويدخل اختيار تنظيم المسابقة بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري في إطار توسيع دائرة المشاركة بالإقليم، و إعطاء فرصة لطلبة المعهد، و طلبة الفرع الجامعي (تابع لابن زهر بأكادير) و تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمدينة.

وأشار السيد إدباكريم، أن هذه المسابقة عرفت مشاركة مكثفة، و إقبالا من مختلف الأعمار و المستويات، ذكورا و إناثا، حيث كانت المسابقة من صنفين، صنف حفظ خمسة أحزاب مع الترتيل، و حفظ ما تيسر من القرآن مع التجويد.

وأبرز أحمد الهادي وهو طالب بالمعهد، وشارك في صنف حفظ وتجويد القرآن الكريم، أهمية مثل هذه المسابقات والمبادرات بالنسبة للطلبة لا سيما خلال رمضان الأبرك.

من جهتها اعتبرت حسناء إدبلقاسم، مشاركة في صنف التجويد أيضا، أن هذه المسابقة تظهر مدى العناية بالقرآن الكريم، معربة عن أملها أن يتمكن المشاركون إلى مرحلة حفظ كتاب الله كاملا.

وتهدف هذه المسابقة الدينية إلى تشجيع الأجيال الصاعدة على حفظ القرآن الكريم وإتقان علومه، كما تشكل مناسبة لاكتشاف المواهب الشابة في هذا المجال، فضلا عن غرس ثقافة دينية حقيقية لدى الأجيال القادمة.