شابة من مالي كانت تتوقع توأما سباعيا فوضعت تسعة أطفال في المغرب

أضيف بتاريخ ٠٥/٠٥/٢٠٢١
أ ف ب


باماكو - اعلنت حكومة مالي الثلاثاء أن مواطنة شابة كانت تعتقد أنها حامل بتوأم سباعي وضعت في نهاية المطاف تسعة أطفال في أحد مستشفيات المغرب، هم خمس بنات وأربعة صبيان، جميعهم بصحة جيدة، ولم يتسن الحصول على تأكيد من الجهة المغربية.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة المغربية رشيد كذري لوكالة فرانس برس إن لا علم له بحصول هذه الولادة في أحد مستشفيات المملكة.

وكانت الشابة حليمة سيسيه البالغة 25 عاما من تمبكتو (شمال مالي) ت عالج في باماكو لكن ها نقلت في 30 آذار/مارس إلى المغرب بهدف تأمين "متابعة أفضل لهذا الحمل الخارج عن المألوف"، بحسب وزارة الصحة.

وكان المتخصصون يخشون على صحتها وفرص بقاء الأجنة على قيد الحياة.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان أن حليمة سيسيه وضعت بعد عملية قيصرية "تسعة أطفال بدلا من السبعة الذين أظهرتهم الفحوص التي أجريت بالأشعة في مالي ثم المغرب".

وقالت وزيرة الصحة في مالي فانتا سيبي لوكالة فرانس برس إن "الأم والأطفال بخير حتى الآن".

واضافت أن من المفترض أن تعود الأم مع أطفالها إلى مالي بعد أسابيع.

وهنأت الوزارة "الفرق الطبية في مالي والمغرب التي ساهمت باحترافيتها في إتمام هذا الحمل بخير"، متمنية "العمر المديد للأطفال والأم".