الداخلة..إرساء مسارات سياحية خاصة بالصناعة التقليدية

أضيف بتاريخ ٠٤/١٤/٢٠٢١
و م ع


الداخلة - يتوفر قطاع الصناعة التقليدية بجهة الداخلة-وادي الذهب على مفهومه المحفز الصميم الذي يتمحور حول المسارات السياحية الخاصة بالصناعة التقليدية، قصد حفز المحلية منها.

وتأتي هذه المسارات التي تم إرساؤها من طرف المندوبية الجهوية لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بشراكة مع المجلس الجهوي، في إطار برنامج التنمية المندمجة للجهة، والتي عبأت غلافا ماليا قدره 600 ألف درهم.

وتتمحور شبكة لافتات التوجيه والإخبار التي جرى تثبيتها بشعاب مدينة الداخلة، حول خمس مسارات سياحية خاصة بالصناعة التقليدية، هي الصناعات الجلدية ومواد التجميل والخياطة والفصالة والحلي والمجوهرات وحياكة السلال.

أما لافتات التفسير فتحيل من جانبها على اكتشاف مدارك الصناعة التقليدية الجهوية، والتي من شأنها استجلاء مواقع الصناعة التقليدية والأنشطة الممارسة، إضافة إلى حمولتها الثقافية والحضارية والإنسانية.

لأجل ذلك، فإن الساكنة المحلية كما السياح المغاربة والأجانب مدعوون لاكتشاف أصالة التراث المحلي وغنى الهوية الثقافية والحضارية للجهة، مع سبر المواقع الرئيسية لإنتاج وتسويق منتوجات الصناعة التقليدية.

كما بمستطاعهم لقاء الصناع التقليديين الذي تشربوا "الصنعة" وتملكوا إرثا متفردا، يعد امتدادا لأعراف وتقاليد الساكنة المحلية.

وتحيل مختلف اللافتات على فضاءات الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي من قبيل مجمع الصناعة التقليدية، ودار الصانع، والسوق القديم للمدينة، والتعاونيات، مما سيسهم في رفع المبيعات وتحسين عوائد الصناع التقليديين