مجلس جهة سوس ماسة يثمن الخطوات المتخذة لحماية الوحدة الترابية للمملكة

أضيف بتاريخ ٠٣/٠٣/٢٠٢١
و م ع


أكادير - ثمن مجلس جهة سوس ماسة، اليوم الإثنين بأكادير خلال دورته العادية لشهر مارس 2021، الخطوات المتخذة لحماية الوحدة الترابية للمملكة ودعم سيادتها على الأقاليم الجنوبية.

وقال رئيس مجلس جهة سوس ماسة، ابراهيم حافيدي، في كلمة بالمناسبة، "إنه حينما يتعلق الأمر بالمقدسات الوطنية، فإن ذلك يفرض علينا جميعا الدفاع عنها، وحمايتها، ومساندة كل القرارات التي تتخذ لصيانتها".

وأضاف أن مجلس جهة سوس ماسة يعبر، في هذا السياق، عن مساندته لكل الخطوات التي قامت بها الدولة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تجاه القضية الوطنية الأولى، والتي ترمي إلى حماية الوحدة الترابية للمملكة، وذلك عبر تأمين معبر الكركرات لتمكين تنقل الأشخاص والبضائع.

وأشاد السيد حافيدي بدور الدبلوماسية المغربية في دعم سيادة الممكلة على الأقاليم الجنوبية، مذكرا في هذا الإطار الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وفتح العديد من القنصليات الأجنبية بالأقاليم الجنوبية.

وخلص "نعرب عن استنكارنا الشديد لكل العمليات الدنيئة التي تستهدف مقدساتنا، مؤكدين أن ذلك لن يزيدنا إلا عزما وصمودا وتشبثا بها".