وصول الدفعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى جهة الداخلة - وادي الذهب

أضيف بتاريخ ٠١/٢٨/٢٠٢١
و م ع


الداخلة - وصلت، مساء أمس الأربعاء، إلى مدينة الداخلة، الدفعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، استعدادا للحملة الوطنية للتلقيح التي سيعطي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الخميس، انطلاقتها الفعلية.

ووصلت الجرعات الأولى المخصصة لجهة الداخلة - وادي الذهب، من مطار الداخلة إلى الصيدلية الجهوية التابعة للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة، حيث تم تخزينها في ظروف آمنة قبل توزيعها على مراكز التلقيح بالجهة.

وأكدت المديرة الجهوية للصحة بجهة الداخلة - وادي الذهب سليمة صعصع، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، تجند كل الأطقم الصحية، من أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين، لإنجاح هذه العملية الوطنية التي ستتم في احترام لمعايير الأسبقية للفئات المستهدفة، التي تم وضعها من طرف وزارة الصحة.

وأضافت أن الأسابيع الماضية شهدت استعدادات مكثفة تخص التهييء اللوجستيكي الضروري للعملية (أماكن التبريد ووسائل النقل وغيرها)، وتكوين العاملين في قطاع الصحة، كما تم اتخاذ إجراءات تنظيمية على مستوى الجهة لإنجاح عملية التلقيح ضد جائحة (كوفيد-19)، بشراكة تامة مع السلطات المحلية.

وأشارت السيدة صعصع إلى أنه تم، في هذا الصدد، تجهيز ثلاثة مراكز قارة للتلقيح، اثنان بالداخلة وواحد بإقليم أوسرد، وأربع فرق متنقلة لإنجاح المرحلة الأولى من التلقيح على الصعيد الجهوي.

وكانت وزارة الصحة أعلنت أن المغرب توصل، يوم الجمعة الماضي، بأولى دفعات اللقاح البريطاني "أسترا زينيكا" هندي الصنع من جمهورية الهند، وبالدفعة الأولى من لقاح "سينوفارم" أمس الأربعاء من جمهورية الصين الشعبية.

وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، اقتنت المملكة المغربية كمية من اللقاحات لفائدة 33 مليون نسمة (66 مليون جرعة من اللقاح).

وتشكل الحملة الوطنية للتلقيح فرصة حقيقية لمواجهة جائحة (كوفيد-19)، حيث تطمح إلى بلوغ تغطية بنحو 80 في المئة، كمعدل ضروري لضمان مناعة جماعية وعودة إلى الحياة العادية