مقتل مئة جهادي في عملية فرنسية-مالية مشتركة في يناير

أضيف بتاريخ ٠١/٢٧/٢٠٢١
أ ف ب


باماكو - اعلن الجيش المالي مساء الثلاثاء أن مئة جهادي قتلوا واعتقل عشرون آخرون في عملية عسكرية فرنسية مالية مشتركة نفذت في كانون الثاني/يناير في وسط مالي.

وقال الجيش المالي على موقعه "قتل مئة إرهابي واعتقل عشرون وتمت مصادرة العديد من الدراجات النارية والمعدات الحربية" خلال العملية التي نفذها الجيش المالي وقوة برخان الفرنسية بين الثاني والعشرين من كانون الثاني/يناير".

وأكد بذلك معلومات سابقة أوردها مصدر قريب من الملف.

واضاف الجيش أن "الغاية من هذه العملية كانت تعقب العدو خارج المناطق التي يتحصن فيها".

ونقل بيان الجيش المالي عن الكولونيل الفرنسي جان باتيست أحد القادة العسكريين في قوة برخان قوله إن العملية تندرج في سياق "طموح جدا استمر نحو شهرين".

واضاف باتيست أن "المرحلة الاولى قضت بأن نتدرب معا من اجل معرفة أعمق بيننا في الميدان. وقضت الثانية بإخراج الارهابيين من معاقلهم في مالي حتى الحدود مع بوركينا فاسو".

والمنطقة التي تمت فيها العملية تستخدمها عادة مجموعات عدة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وأخرى تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في الصحراء الكبرى لإجراء تدريبات.