الصحراء المغربية.. القرار الأمريكي "كسر الوضع القائم بشكل نهائي" (برلماني دنماركي)

أضيف بتاريخ ١٢/٢٣/٢٠٢٠
و م ع


كوبنهاغن - أكد النائب البرلماني الدنماركي، ناصر خضر، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بسيادة المغرب الكاملة والتامة على صحرائه "كسر الوضع القائم بشكل نهائي"، ليفتح بذلك صفحة جديدة على درب تسوية هذا النزاع الذي عمر لزهاء نصف قرن.

وقال السيد خضر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "أعتقد أن القرار الأمريكي كسر بشكل نهائي الوضع القائم، وذلك من خلال تحريك خطوط هذا الصراع الذي يعمر منذ قرابة نصف قرن، ما يهدد برهن مستقبل المنطقة وساكنتها". 

وحسب النائب البرلماني، فإن هذا القرار يستمد أهميته من حقيقة أنه يؤشر لعهد جديد "يقطع مع استفتاء تقرير المصير الذي أظهر عدم قابليته للتطبيق، ويلقي الآن الضوء على مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية".

وأوضح السيد خضر، رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الدنماركي (فولكتينغ)، أن القرار الأمريكي "سينتهي بإيجاد نقاش مخلص"، مشيرا إلى أن هذه القضية ستناقش بالتأكيد داخل الأحزاب السياسية الدنماركية، كما هو الشأن بالنسبة لهيئات الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.