أمم إفريقيا 2019: مدغشقر تواصل مفاجآتها وتبلغ ربع النهائي

أمم إفريقيا 2019: مدغشقر تواصل مفاجآتها وتبلغ ربع النهائي

أضيف بتاريخ ٠٧/٠٨/٢٠١٩
أ ف ب


الاسكندرية (مصر) - واصلت مدغشقر مفاجآتها في مشاركتها الأولى وبلغت الدور ربع النهائي من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في مصر، بعد تغلبها على جمهورية الكونغو الديموقراطية 4-2 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 في الوقتين الاصلي والإضافي الأحد في الإسكندرية في ثمن النهائي.

وسجل إبراهيم أمادا (9) وفانيفا أندرياتسيما (77) هدفي مدغشقر، وسيدريك باكامبو (45) وشانسيل مبيمبا (90).

وفي ركلات الترجيح، سجل أمادا ورومان ميتانير وتوماس فونتين وجيروم مومبريس لمدغشقر، وباكامبو وبول جوزيه مبوكو للكونغو الديموقراطية التي أهدر لها كل من مارسيل تيسيران ويانيك بولاسي.

وتلتقي مدغشقر في الدور ربع النهائي الفائز من مباراة تونس وغانا التي تقام الإثنين في الاسماعيلية.

وفاجأت مدغشقر الجميع بتصدرها المجموعة الثانية في دور المجموعات برصيد 7 نقاط أمام نيجيريا بالفوز على الاخيرة 2-صفر، قبل ان تبلغ ربع النهائي بقيادة المدرب الفرنسي نيكولا دوبوي في أول مشاركة لها على الإطلاق.

وفرضت مدغشقر نفسها بقوة في بداية المباراة مع سيطرة واستحواذ واضحين، ولم تكد تمر تسع دقائق حتى سجل لها أمادا أحد أجمل الأهداف في البطولة إثر تسديدة رائعة من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الأيمن البعيد وعانقت الشباك.

وسعت الكونغو الديموقراطية الى تدارك الموقف بسرعة، فبدأ لاعبوها يبادلون خصومهم السيطرة والاستحواذ إلى أن تقدم غلودي نغوندا من الجهة اليسرى ولعب كرة عرضية الى داخل المنطقة تابعها باكامبو برأسه داخل مرمى ملفين أدريان مدركا التعادل (21)، ورافعا رصيده الى 3 أهداف في البطولة ومتشاركا في صدارة الهدافين مع السنغالي ساديو مانيه والنيجيري أوديون إيغهالو.

وكاد يوسف مولومبو، لاعب كيلمارنوك الاسكتلندي، أن يضع الكونغو الديموقراطية في المقدمة على عكس المجريات إلا أن أمادا أنقذ الموقف (45+1).

واقتربت مدغشقر من التقدم مجددا عندما سدد مومبريس كرة قوية تعملق الحارس لاي في صدها ارتدت الى شارل أندريا سددها بدوره برعونة خارج الشباك (55).

ولاحت فرصة للكونغو الديموقراطية إثر تسديدة من جاك ماغوما (59).

وفي وقت تحسن فيه الأداء الكونغولي بشكل واضح، مرر ميتانير كرة عرضية رائعة تابعها أندرياتسيما بارتماءة رأسية مسجلا هدف التقدم لمدغشقر (77).

وفي الوقت الذي اعتقد فيه الملغاشيون بأنهم في ربع النهائي، حصلت الكونغو الديموقراطية على ركلة ركنية من الجهة اليمنى لعبها إيليا وارتقى لها مبيمبا برأسه في الشباك على يمين الحارس أدريان (90)، فارضا شوطين إضافيين.

ومنح التعادل الكونغوليين دفعا معنويا، فمال الاستحواذ لهم، واقتربوا من تسجيل الهدف الثالث من رأسية مبيمبا نفسه بيد أن أدريان تعملق في انقاذ مرماه (100)، ثم سدد باكامبو كرة قوية أنقذها الحارس (104).

ولعب إيليا تمريرة عرضية من الجهة اليسرى أبعدها رزاق باسكال برأسه (117) إلى ركنية لم تثمر، ليتوجه الفريقان بعدها الى ركلات الترجيح التي ابتمست لمدغشقر.