صحيفة كولومبية تسلط الضوء على دور مؤسسة الموكار في حماية التراث الحساني

صحيفة كولومبية تسلط الضوء على دور مؤسسة الموكار في حماية التراث الحساني

أضيف بتاريخ ٠٧/٠٤/٢٠١٩
و م ع


بوغوتا - سلطت صحيفة "بريميسيا دياريو" الكولومبية الضوء على الدور الهام الذي تلعبه مؤسسة الموكار في تعزيز وحماية الثقافة والتراث الحساني من خلال تنظيم الموسم السنوي لطانطان الذي انعقدت دورته ال 15 ما بين 14 و19 يونيو الماضي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وكتب المبعوث الخاص للصحيفة إلى طانطان، فيكتور هوغو لوسيرو مونتينيغرو، الذي نشر مقابلة مع محمد فاضل بنيعيش، رئيس مؤسسة الموكار، أن هذه الأخيرة، التي رأت النور سنة 2014، تضطلع بمهمة الحفاظ على ثقافة الرحل الصحراوية التي تعتبر "تراثا وطنيا تاريخيا".

وذكر السيد بنيعيش أن مؤسسة الموكار تلعب أيضا دورا هاما في الخارج على الخصوص في الولايات المتحدة وفرنسا واسبانيا وايطاليا للتعريف بالموسم المذكور وإطلاع العموم بهذه البلدان على غنى ثقافة قبائل الصحراء المغربية.

وتابع أن هذه التظاهرة، التي أعلنت سنة 2005 تراثا للانسانية من قبل اليونيسكو، أصبحت مع مرور الوقت موعدا رئيسيا بالنسبة لأزيد من ثلاثين قبيلة بجنوب المملكة، مشيرا إلى أن الموسم يشكل لحظة قوية للتقاسم والتبادل الثقافي بين المملكة والدول المدعوة.

وأبرز رئيس مؤسسة الموكار أن موسم طانطان، الذي يستضيف سنويا ضيوفا مرموقين من مختلف مناطق العالم، قد فرض نفسه كأهم تظاهرة تخلد ثقافة الرحل بالمنطقة، مشيرا إلى أن المهرجان يرمي أيضا من خلال الأنشطة ذات الطابع الاقتصادي إلى تثمين المؤهلات الاقتصادية التي تزخر بها المنطقة من أجل استقطاب الاستثمارات الوطنية والأجنبية.

وأوضح أن هذا الموسم يشكل مناسبة ملائمة لإبراز الفرص التي توفرها المملكة للمستثمرين الراغبين في إطلاق مشاريع بالمنطقة، قائلا إن الفعالية تشكل أيضا رافعة لتعزيز السياحة والرياضة بالمنطقة من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والمنافسات في هذه المجالات.