الدراج الجنوب إفريقي أوستويزن جاسون يفوز بمرحلة كلميم - طانطان لدوري المسيرة الخضراء

الدراج الجنوب إفريقي أوستويزن جاسون يفوز بمرحلة كلميم - طانطان لدوري المسيرة الخضراء

أضيف بتاريخ ٠٦/٢٠/٢٠١٩
و م ع


طانطان - فاز الدراج الجنوب افريقي أوستويزن جاسون، مساء اليوم الاربعاء، بالمرحلة الثانية من النسخة الثامنة من الدوري الدولي المسيرة الخضراء لسباق الدراجات والنسخة التاسعة من الدوري الدولي للصحراء المغربية، الذي تنظمه تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الجامعة الملكية المغربية للدراجات بشراكة مع عصبة الصحراء للدراجات.

وقد امتدت أطوار هذه المرحلة بين مدينتي كلميم- طانطان، قطع المشاركون فيها مسافة 134 كيلومتر.

وقطع الدراج الجنوب افريقي أوستويزن جاسون مسافة السباق في زمن 3 ساعات و3 دقائق، بينما احتل الدراج التركي أوزكير بوثان الرتبة الثانية من المرحلة الثانية لهذا الطواف ، الذي اعطيت انطلاقته يوم الاثنين من مركز سيدي بيبي بإقليم شتوكة ايت باها والذي سيمر أيضا بكل من أبطيح، السمارة،فوسبوكراع، العيون طرفاية، المرسى وانتهاء بمدينة بوجدور وذلك بمشاركة فرق من ألمانيا، تركيا، جنوب إفريقيا، إسبانيا، موريتانيا وفرنسا ، بالإضافة إلى النتخبات الوطنية.

واحتل المرتبة الثالثة من هذه المرحلة، التي أشرف عامل إقليم طانطان حسن عبد الخالقي على تسليم الجوائز للدراجين الفائزين فيها رفقة مجموعة من الشخصيات المدنية والعسكرية، الدراج الالماني كيلر هيرمان. 

وبخصوص المشاركة المغربية فقد احتل الدراج المغربي العرباوي عادل المرتية السادس قاطعا مسافة السباق في زمن 3 ساعات 6 دقائق. وتميز حفل استقبال الدراجين، الذي تزامن مع فعاليات الدورة ال 15 لموسم طانطان (14 - 19 يونيو ) الذي تحل عليه الجمهورية الإسلامية الموريتانية ضيفا، بتقديم كأس الروح الرياضية للأمين العام للاتحادية الموريتانية لدرجات الهوائية الطيب ولد الطاهر .

وقال رئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات محمد بلماحي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن مرحلة كلميم - طانطان تميزة من الجانب التقني بصعوبتها بسبب الرياح الجانبية التي واجهة الدراجين، كما عبر عن سعادته عن تزامن هذا الطواف مع فعاليات موسم طانطان ، معتبرا أن ذلك يعد مناسبة للتعريف بالمنطقة وما تزخر به من مؤهلات سياحية ورياضية وعمرانية.

يذكر أن الدراج المغربي بدادو فاز بالمرحلة الأولى من هذا السباق التي ربطت بين سيدي إفني وكلميم.

وتجدر الإشارة الى أن هذه السباقات، وفق المنظمين، مسجلة بأجندة الإتحاد الدولى للدراجات " فريكا تور" المسجلة باجندة الاتحاد الدولي للدراجات.