مساهمة مالية بقيمة 17 مليون دولار لفائدة الصندوق الائتماني الافريقي للتضامن

مساهمة مالية بقيمة 17 مليون دولار لفائدة الصندوق الائتماني الافريقي للتضامن

أضيف بتاريخ ٠٦/١٤/٢٠١٩
و م ع - الحسن الساجد


  مالابو - أعلن المانحون الأفارقة والدوليون عن مساهمة بقيمة 17 مليون دولار لإعادة هيكلة الصندوق الائتماني الافريقي للتضامن، وهي مبادرة لضمان الأمن الغذائي والقضاء على الفقر بالعالم القروي وتدبير الموارد الطبيعية بشكل مستدام بالقارة.

 وتم الإعلان عن هذه المساهمات المالية خلال مائدة مستديرة للمساهمين ، نظمتها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ورئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الافريقي للتنمية، الذي تنعقد الى غاية 14 يونيو الجاري في مالابو.

والبلدان التي تعهدت بتقديم هذه المساهمات في أنشطة الصندوق هي أنغولا (10 ملايين دولار) والصين (2.6 مليون دولار) وفرنسا (2 مليون دولار) وغينيا الاستوائية (2 مليون دولار) و زيمبابوي (100.000 دولار أمريكي).

 ويعد الصندوق الائتماني الافريقي للتضامن، الذي أطلق رسميا سنة 2013، آلية تمويلية فريدة تجمع موارد الدول الإفريقية لدعم المبادرات الوطنية والإقليمية في مجال الأغذية والزراعة. وهو يتيح العمل بشكل فعال على مواجهة التحديات ذات الأولوية التي تواجه البلدان الافريقية والانظمة الغذائية مع توفير حلول تنموية ملموسة تجاه هذه التحديات.

 وقام الصندوق حتى الآن بدعم 18 مشروعا في 41 دولة في افريقيا جنوب الصحراء. ويهدف في مرحلته الجديدة إلى توسيع نطاق تدخلاته من حيث حجم الموارد وحجم التأثير وذلك من خلال شراكة موسعة.

 وعرفت المائدة المستديرة للمساهمين حضور رئيس غينيا الاستوائية، ورئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز، ورئيس وزراء إسواتيني أمبروز دلاميني، الى جانب وزراء ومدراء المؤسسات الاقتصادية والمالية والإنسانية الإقليمية والوكالات المتخصصة للأمم المتحدة.