أخبار اقتصادية من المغرب العربي

أخبار اقتصادية من المغرب العربي

أضيف بتاريخ ٠٦/١١/٢٠١٩
و م ع


تونس - أفادت رئيسة المجلس الوطني للإحصاء بتونس لمياء الزريبي، بأن تونس تسعى إلى وضع قاعدة بيانات إحصائية لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة، وذلك من خلال توفير إطار معلوماتي لاستيعاب كم هائل من البيانات الإحصائية.

وأوضحت الزريبي خلال ندوة نظمها المعهد الوطني للإحصاء بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان حول مشروع "قاعدة البيانات الإحصائية"، أن إنجاح هذه المنصة يتطلب تنسيقا كبيرا بين كل المتدخلين لاسيما المجلس الوطني للاحصاء المكلف بعملية التنسيق بين الهياكل الإحصائية المنتجة للمعلومة الإحصائية و المعهد الوطني للإحصاء ومع كل المنتجين للمعلومة الاحصائية.

وأكد وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي التونسي، زياد العذاري، من جهته، أهمية المعطيات الإحصائية الدقيقة في بناء السياسيات العمومية واتخاذ القرارات التي تتماشى مع انتظارات المواطنين قصد تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة (17 هدفا).

وأشار إلى أن متابعة تقدم تونس في تحقيق هذه الاهداف الخاصة بالتنمية المستدامة ومقارنتها بالبلدان الأخرى، تتطلب توفير 230 مؤشرا إحصائيا، ملاحظا أن تونس توفر نحو نصف المؤشرات العمومية التي ينتجها المعهد الوطني للإحصاء أو المؤسسات العمومية والمنظمات الدولية، "إلا أن ذلك غير كاف باعتبار أن الهدف اليوم هو بلوغ تونس 70 في المائة من المؤشرات الدولية المهمة و خاصة المجالات ذات العلاقة بالبيئة و المحيط (البحري و المائي)"، على حد قوله .

ـ تحتضن تونس يوم 17 يونيو الجاري الدورة 41 لاجتماع الجمعية العمومية للشركة الإفريقية لإعادة التأمين (أفريكا ري).

ومن المتوقع أن يحضر هذه التظاهرة التي تلتئم للمرة الثانية بتونس، أكثر من 200 مشارك يمثلون المساهمين في رأس مال المؤسسة ومنهم البلدان الإفريقية (41 بلدا)، وشركات تأمين وإعادة تأمين إفريقية (111 مؤسسة) ومؤسسات تأمين من خارج إفريقيا (4 مؤسسات) إلى جانب البنك الإفريقي للتنمية.

وأفاد الكاتب العام للهيئة أحمد الهدروق في تصريح صحفي أنه سيتم التداول خلال هذا الاجتماع السنوي في عدد من المسائل الهامة المتعلقة بنشاط المؤسسة وآفاق تطوره على مستوى القارة و خارجها وسبل مساندتها لمؤسسات التأمين وإعادة التأمين الإفريقية.

وأشار إلى أن الدولة التونسية ومؤسستي تأمين تونسيتين تشارك في رأس مال المؤسسة كما تشارك تونس في عضوية مجلس إدارة "أفريكا ري" في شخص رئيس الهيئة العامة للتأمين وذلك نيابة عن المساهمين بكل من تونس وليبيا وموريتانيا.

وكانت الشركة قد أعلنت خلال أشغال الدورة الأربعين لاجتماع جمعيتها العمومية المنعقدة العام الماضي في العاصمة الغينية كوناكري، أنها حققت أرباحا بقيمة 9ر87 مليون دولار في 2017، مقابل 100 مليون دولار في 2016، بتراجع بنسبة 12 بالمائة.

-نواكشوط/تتجه السلطات الموريتانية للترخيص لتوسعة جديدة للتنقيب عن الذهب، داخل المنطقة العسكرية المغلقة شمال البلاد.

وذكرت مصادر إعلامية موريتانية، استنادا لمصدر رسمي، أن التوسعة الجديدة التي سيرخص فيها للمنقبين، ستكون في منطقة تقع شمال شرق منطقة "اكلبيب اندور"، تسمى "وادي الطلح"، مشيرة إلى أنه سيتم فتحها أمام المنقبين خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضافت أن التوسعة الجديدة لمناطق التنقيب جاءت استجابة لطلب سابق تقدم به مكتب المنقبين للجهات المعنية، مبرزة أن هذه التوسعة تعد الثانية من نوعها لمناطق التنقيب منذ سماح السلطات الموريتانية بالتنقيب داخل المنطقة العسكرية المغلقة في ولاية تيرس الزمور.

وذكرت بأن آلاف المنقبين يوجدون في "كليب اندور"، بعد حصولهم على تراخيص وفق ضوابط معينة، وضعها الجيش الموريتاني.