تقارير محلية : معظم مؤشرات القطاع المصرفي الموريتاني تراجعت سنة 2018

تقارير محلية : معظم مؤشرات القطاع المصرفي الموريتاني تراجعت سنة 2018

أضيف بتاريخ ٠٦/١٠/٢٠١٩
وكالات


نواكشوط - ذكرت تقارير محلية، استنادا لتقرير وضعية الاقتصاد الموريتاني الصادر عن البنك الدولي، أن معظم مؤشرات القطاع المصرفي الموريتاني "تراجعت سنة 2018 بالمقارنة مع السنة التي قبلها".

وأضافت المصادر ذاتها أن نسبة التمويل الداخلي للقطاع الخاص لا تزال ضئيلة ولا تمثل سوى 2.9 بالمائة مقابل 47.1 بالمائة في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء. 

كما سج لت القروض المتعثرة ارتفاعا ووصلت إلى 22.9 بالمائة مقابل 22.4 سنة 2017، وهو ما يستلزم، بحسب البنك الدولي، اتخاذ إجراءات لحماية القطاع المصرفي الموريتاني من مخاطر هذه القروض.

من جهة أخرى، كشف التقرير عن تراجع نسبة الموريتانيين المتعاملين مع المؤسسات المالية، حيث انتقلت من 22.8 بالمائة سنة 2014 إلى 20.8 بالمائة سنة 2017، و "هو ما يجعل موريتانيا ضمن الدول الأقل اندماجا ماليا في العالم".