"بنك أفريقيا -النيجر" التابع للبنك المغربي للتجارة الخارجية يحقق نتيجة صافية فاقت 11.5 مليون يورو سنة 2018

"بنك أفريقيا -النيجر" التابع للبنك المغربي للتجارة الخارجية يحقق نتيجة صافية فاقت 11.5 مليون يورو سنة 2018

أضيف بتاريخ ٠٥/٢٨/٢٠١٩
و م ع


نيامي - سجل "بنك أفريقيا -النيجر" التابع لمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية ، أداء جيدا خلال العام الماضي ، مما سمح له بتحقيق نتيجة صافية بلغت أكثر من 7.6 مليار فرنك أفريقي ( أكثر من 11.5 مليون يورو).

وتعد هذه النتيجة أعلى بكثير مما كانت عليه في عام 2017 ، عندما حقق البنك ، المدرج في البورصة الإقليمية للقيم للمنقولة ، أرباحا صافية بلغت 6.9 مليار فرنك أفريقي ، بزيادة قدرها 11 بالمائة على أساس سنوي.

ووفقا لبيان لبنك افريقيا- النيجر ، نشر اليوم الاثنين في نيامي، شهدت حصة القروض الممنوحة في عام 2018، والودائع للعملاء، ارتفاعا ملحوظا أيضا.

وهكذا ، تم منح 173 مليار فرنك أفريقي من القروض في عام 2018 ، مقابل 170 مليار في عام 2017 ، فيما بلغت الودائع 177 مليار فرنك أفريقي في عام 2018 ، بزيادة قدرها 11.8 بالمائة.

وأوضح المصدر نفسه أنه تم تسجيل "أداء جيد بالرغم من المناخ الاقتصادي الصعب بالإضافة إلى عدم الأمان المتزايد في بعض مناطق البلد".

تجدر الإشارة إلى أن بنك افريقيا-النيجر جمع في عام 2017 ، ما مجموعه 157.531 مليار فرنك أفريقي من زبنائه ، مقارنة بمبلغ 145.332 مليار فرنك في السنة المالية 2016. فيما بلغت مصاريف المعاملات المالية 4.065 مليار فرنك أفريقي سنة 2017 مقابل 580.143 مليون فرنك أفريقي عام 2016.

المعاملات المالية بدورها شهدت تطورا ، وحذت الفائدة والرسوم المماثلة حذوها إذ انتقلت من 6.499 مليار فرنك في عام 2016 إلى 6.884 مليار فرنك في 2017 .

وتعمل مجموعة بنك أفريقيا حاليا في 18 بلدا، منها 8 في غرب افريقيا (بنين وبوركينا فاسو وكوت ديفوار وغانا ومالي والنيجر والسنغال وطوغو)، و 8 في شرق إفريقيا وفي المحيط الهندي (بوروندي وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا ومدغشقر وأوغندا ورواندا وتنزانيا)، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وفرنسا.

ومنذ عام 2010، اصبحت غالبية أسهم مجموعة بنك افريقيا، مملوكة من قبل البنك المغربي للتجارة الخارجية، الذي يقدم دعما استراتيجيا وعمليا قويا للمجموعة، يتمثل في الولوج المباشر للأسواق الدولية معتمدا في ذلك على تواجده في أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية. وتتوفر المجموعة، التي رأت النور منذ 30 سنة بمالي ،على أكثر من 6000 متعاون.