فيديو يثبت أن صحافيا من جنوب إفريقيا خطف في سوريا لا يزال على قيد الحياة

فيديو يثبت أن صحافيا من جنوب إفريقيا خطف في سوريا لا يزال على قيد الحياة

أضيف بتاريخ ٠٤/٣٠/٢٠١٩
أ ف ب


جوهانسبرغ - أعلنت منظمة غير حكومية في جنوب إفريقيا حصولها على شريط فيديو يثبت أن مصورا صحافيا مستقلا من جنوب إفريقيا، خطف في 2017 في شمال غرب سوريا من قبل جماعة مسلحة غير محددة، لا يزال على قيد الحياة.

وأكد المسؤول في المنظمة إمتياز سليمان في رسالة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "اتخذ الأمر عامين وثلاثة أشهر، لكن أخيرا ، تلقت منظمة غيفت أوف ذي غيفرز دليلا على أن الصحافي شيراز محمد لا يزال على قيد الحياة".

واختطف شيراز محمد في 10 كانون الثاني/يناير 2017 من أمام مستشفى تابع لمنظمة "غيفت أوف ذي غيفرز" في بلدة دركوش الواقعة في محافظة إدلب (100 كلم غرب حلب) والقريبة من الحدود مع تركيا.

وأعلنت المنظمة بعد عام على الخطف عن تلقيها دليلا غير مباشر على أن المصور لا يزال على قيد الحياة، على شكل أجوبة عن سلسلة أسئلة.

وقال سليمان إن مدة شريط الفيديو 30 ثانية ويتحدث فيه شيراز محمد أمام رجل مسل ح ويظهر عليه تاريخ 13 نيسان/أبريل، وقد وصل إلى عائلته الجمعة عبر مواقع التواصل.

وأضاف أن "الفيديو يقد م معلومات مهمة"، بدون أن يكشف عن تفاصيل إضافية.

وخطف العديد من الصحافيين الأجانب في سوريا منذ بداية الحرب في 2011، خصوصا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية. وسقطت "الخلافة" التي أعلنها التنظيم الشهر الماضي في سوريا، بعدما كان قد سيطر على أجزاء واسعة من شرق البلاد.