المغرب يعلن تفكيك خلية "موالية" لتنظيم الدولة الإسلامية

المغرب يعلن تفكيك خلية "موالية" لتنظيم الدولة الإسلامية

أضيف بتاريخ ٠٤/٢٤/٢٠١٩
أ ف ب


الرباط - أعلنت السلطات المغربية الثلاثاء تفكيك خلية "موالية" لتنظيم الدولة الإسلامية، تضم ستة أفراد يشتبه بسعيهم الى تنفيذ عمليات إرهابية.

وقال بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية إنه تمكن من "تفكيك خلية إرهابية موالية لهذا التنظيم الإرهابي، تتكون من 6 أفراد ينشطون بمدينة سلا، وتراوح أعمارهم بين 22 و28 سنة".

وأعلن المكتب في وقت لاحق الثلاثاء توقيف شخص آخر في مدينة الداخلة بالصحراء الغربية، و"ذلك للاشتباه في علاقته بأفراد هذه الخلية".

وأوضح أن المشتبه بهم سعوا "لاكتساب تجارب في تحضير وصناعة العبوات الناسفة، وذلك من أجل استعمالها لتنفيذ عمليات إرهابية".

واورد البيان أنهم "أعلنوا بيعتهم للخليفة المزعوم" لتنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، و"انخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الإرهابي".

وأشار إلى مصادرة أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء ومنشورات ذات طابع متطرف.

ويلاحق القضاء المغربي حاليا 24 شخصا على خلفية قتل سائحتين إسكندينافيتين، منتصف كانون الأول/ديسمبر 2018، كانتا تمضيان اجازة في ضواحي مراكش. وتعقد أولى جلسات هذه المحاكمة الخميس 2 أيار/مايو.

وتشتبه السلطات في انتماء المنفذين الرئيسيين الأربعة لهذه الجريمة إلى خلية بايعت تنظيم الدولة الإسلامية، من دون أن يكون لديها أي اتصال بكوادر التنظيم الجهادي في سوريا أو العراق.

ومنذ الاعتداءين الانتحاريين في الدار البيضاء (33 قتيلا) عام 2003 وفي مراكش (17 قتيلا) عام 2011، شد د المغرب إجراءاته الأمنية والتشريعية، معززا تعاونه الدولي في مجال مكافحة الارهاب.