طنجة .. توقيف مواطن برتغالي مبحوث عنه على الصعيد الدولي في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات (بلاغ)

طنجة .. توقيف مواطن برتغالي مبحوث عنه على الصعيد الدولي في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات (بلاغ)

أضيف بتاريخ ٠٤/٢٤/٢٠١٩
و م ع


الرباط - تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، مساء أمس الثلاثاء، من توقيف مواطن برتغالي، يبلغ من العمر 47 سنة، مبحوث عنه على الصعيد الدولي من طرف السلطات القضائية البرتغالية منذ سنة 2017 من أجل قضايا الاتجار الدولي في المخدرات. 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأربعاء، بأن توقيف المشتبه به يأتي في إطار المجهودات التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتدعيم آليات التعاون الدولي في المجالات الأمنية، وكذا في سياق تكثيف إجراءات ملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا المخدرات والمؤثرات العقلية، وغيرها من صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية. 

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث أوضحت أن المشتبه فيه كان يقيم بطريقة غير قانونية بالمغرب، كما مكنت عمليات التفتيش المنجزة داخل الشقة التي يكتريها من حجز 200 غرام من مخدر الشيرا وجرعات من مخدر الكوكايين وهواتف نقالة وسيارة، والتي تم وضعها رهن إشارة البحث المنجز في هذه القضية. 

وقد تم، حسب البلاغ، إيداع المواطن البرتغالي الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك بالموازاة مع إشعار السلطات البرتغالية المختصة بواقعة الإيقاف من أجل إرسال ملف التسليم عبر الطريق الدبلوماسي. 

ب/دك/ 

دك

ومع 240951 جمت أبريل 2019

 

MAPA [0183] 23/04/2019 21h39 مصر/المغرب/ إفريقيا/حقوق الانسان/منتدى

رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الانسان والشعوب تشيد بدور المجلس الوطني لحقوق الانسان في مجال حماية حقوق المهاجرين

 

شرم الشيخ 23 أبريل 2019 (ومع) أشادت رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، السيدة سوياتا مايجا، بتجربة المجلس الوطني لحقوق الانسان في مجال حماية حقوق المهاجرين والنهوض بها.

وقالت السيدة مايجا في كلمة خلال لقاء نظمه اليوم الثلاثاء بشرم الشيخ، فريق العمل المعني بالهجرة التابع لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان، الذي يرأسه المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن المجلس استطاع أن يحقق نتائج مهمة ورائدة على مستوى القارة الإفريقية في مجال حقوق المهاجرين، مشددة على أهمية تطوير سياسات حمائية للمهاجرين واللاجئين والنازحين.

كما نوهت خلال هذا اللقاء الذي نظم حول موضوع "المتابعة والاستعراض الإقليمي للميثاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة"، بالمواكبة والتتبع المنتظم للمجلس الوطني لحقوق الانسان، وكذا بدور الفاعلين الوطنيين، من أجل التنفيذ الفعلي للميثاق العالمي للهجرة.

وأشارت إلى أن اللجنة الافريقية تعمل ، بالتعاون مع العديد من الخبراء والشركاء على تفعيل العديد من الآليات المرتبطة باللاجئين والمهاجرين، قصد التخفيف من معاناتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم الأساسية.

وعبرت عن الأسف لوجود انتهاكات جسيمة ترتكب في حق اللاجئين والمهاجرين في عدد من المناطق، ووجهت نداء للمسؤولين الحكوميين من أجل إيجاد حلول ناجعة لأوضاع اللاجئين المتدهورة .

وشكل اللقاء الذي نظم بتعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، فرصة لبحث تحديد كيفية التعاون المتعدد الأطراف لتنفيذ الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية على مستوى القارة، وتعزيز التفاعل بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان مع النظام الإقليمي لحقوق الإنسان في ما يتعلق بتنفيذ هذا الميثاق. 

وانكب المشاركون في اللقاء في ثلاث جلسات على دراسة محورين أساسيين ، يتعلقان ب"دور المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان والمنظمات غير الحكومية في التعاون بشأن متابعة تنفيذ الميثاق العالمي للهجرة على المستوى الاقليمي "، و" تنفيذ الميثاق العالمي للهجرة ، بين الالتزام العالمي والاجرأة على المستوى الاقليمي"