وزير الخارجية الألماني يدعو لشراكة وثيقة مع دول شمال إفريقيا في مجال الطاقة

وزير الخارجية الألماني يدعو لشراكة وثيقة مع دول شمال إفريقيا في مجال الطاقة

أضيف بتاريخ ٠٤/٠٩/٢٠١٩
و م ع


برلين - دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى شراكة وثيقة مع دول شمال إفريقيا في مجال الطاقة . وكتب ماس في مقالة نشرتها مؤخرا مجلة "فيرتشافت فوخه" الألمانية المتخصصة في الاقتصاد، أنه بفضل الطاقة الشمسية يمكن لدول شمال إفريقيا أن تصبح من المصدرين المهمين للطاقة في المستقبل. وتابع الوزير "إذا أردنا أن نعالج بنجاح الآثار الجيوسياسية للانتقال الطاقي ، فسنحتاج إلى شراكات استراتيجية جديدة".

وأعرب عن استعداد الحكومة الألمانية لتعزيز الاستثمار من قبل رجال الأعمال الألمان في مجال الطاقة المتجددة في البلدان النامية بشكل خاص، مؤكدا أن "هذا يجلب مزيدا من الأمن في مجال الطاقة ويقلل من الصراعات." وأشار الى أن "الانتقال الطاقي العالمي يخلق فرصا كبيرة - ليس فقط بالنسبة لبلدان مثل ألمانيا أو الصين التي شهدت إمكانات الطاقة المتجددة في وقت مبكر، بل إن الكثير من البلدان النامية ، أيضا ، سوف تستفيد حيث أن الطاقة التي تولدها الرياح والمياه والطاقة الشمسية ستمنحها فرصة لتجاوز عصر الوقود الأحفوري الى حد ما وتقليل اعتمادها على الآخرين وتأمين إمدادات الطاقة التي يحتاجها سكانها واقتصاداتها".

وأضاف ماس "بالنسبة للعديد من البلدان ، نحن رواد في مجال الطاقة. سنستثمر هذا الدور بقوة أكبر لتسريع التطورات على نطاق عالمي". مشيرا الى أن هذا هو الهدف من الحوار حول الانتقال الطاقي المقرر انعقاده في برلين يومي 9 و10 أبريل الجاري والذي سيجمع وزراء الخارجية والطاقة ، بالإضافة إلى العديد من الخبراء ، من أكثر من 90 دولة.