معرض (صنع في المغرب) يباشر دورته الرابعة في دكار

معرض (صنع في المغرب) يباشر دورته الرابعة في دكار

أضيف بتاريخ ٠٣/٢٩/٢٠١٩
و م ع


دكار - انطلقت اليوم الخميس بالعاصمة السنغالية دكار، الدورة الرابعة لمعرض "صنع في المغرب"، الذي يشكل واجهة استثنائية للخبرة والتجربة المغربية، بمشاركة عارضين مغاربة يمثلون مختلف قطاعات الأنشطة.

ويشكل المعرض أرضية للتبادل ولقاءات الأعمال والتشبيك. ويشارك فيه 40 عارضا مغربيا يمثلون مختلف قطاعات الأنشطة بما في ذلك الصناعات الغذائية، والعقار والبناء والاشغال العمومية، والنقل واللوجيستيك، والتجميل، ونمط العيش، والصحة، والسياحة، والصناعات الميكانيكية، والأبناك والتأمينات، والطاقات والمعادن.

وتميز حفل إطلاق هذه الدورة بحضور سفير المغرب في دكار السيد طالب برادة، والعديد من رجال الأعمال المغاربة. 

وقال السيد برادة في تصريح للصحافة إن "روح (صنع في المغرب) مساهمة لعلامة يمكن أن تساهم في تعزيز حضور المنتوجات المغربية، ليس في فقط على مستوى أسواق إفريقيا جنوب الصحراء، وإنما عقد شراكات مع الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والسنغاليين وفاعلي إفريقيا جنوب الصحراء".

وأبرز السيد برادة أن هذا النوع من المبادرات لا يمكن فقط من تعزيز الاندماج الإقليمي، وإنما من "توطيد التعاون جنوب-جنوب تماشيا مع إرادة قائدي البلدين، جلالة الملك محمد السادس، وفخامة الرئيس ماكي سال".

وقال "إنه من المهم الإشارة إلى أن جلالة الملك اضطلع بدور ريادي في انخراط المغرب في درب الإصلاحات، والتي مكنت المملكة من تحقيق تنمية تهم اليوم العديد من القطاعات التي هيكلت الاقتصاد الوطني، بما مكنه من الانفتاح على التصدير وعقد شراكات وتعاون جنوب –جنوب متسم بالدينامية، ولاسيما في المجالات التي أبان فيها المغرب عن خبرة جلية".

من جهته، قال رئيس نادي المستثمرين المغاربة في السنغال، السيد محمد لحلو، إن "المغرب يمكن أن يقدم خبرته للسنغال في العديد من المجالات، ولاسيما الأبناك والتأمينات والفلاحة"، مؤكدا أنه منذ اعتلاء جلالة الملك العرض برزت دينامية للمستثمرين المغاربة في إفريقيا.

وأبرز السيد لحلو أن هذه الدينامية تتسم بإنجاز العديد من المشاريع في السنغال وإفريقيا جنوب الصحراء.

وحسب بلاغ للمنظمين، فإنه "علاوة على الترويج لعلامة (صنع في المغرب)، سيتم بالمناسبة التوقف عند الرهانات السوسيو-اقتصادية الكبرى للتعاون بين المغرب والدول الشقيقة والصديقة بهدف إرساء تعاون متعدد الأبعاد ومفيد لجميع الأطراف".

يشار إلى أن الدورتين الأوليين لمعرض (صنع في المغرب) الذي تنظمه (جي إي كونسيبت) و(إنسايد كوم)، نظمتا في بلجيكا واستقطبتا 40 ألف عارض وأزيد من 100 عارض، فيما نظمت الدورة الثالثة في أبيدجان سنة 2018، واستقطبت ما لا يقل عن 3000 زائر.