الجيش الموريتاني يدمر آليات محملة بأزيد من ثلاثة أطنان من المخدرات لمهربين على صلة بمنظمات متطرفة تنشط في منطقة الساحل (بيان)

الجيش الموريتاني يدمر آليات محملة بأزيد من ثلاثة أطنان من المخدرات لمهربين على صلة بمنظمات متطرفة تنشط في منطقة الساحل (بيان)

أضيف بتاريخ ٠٣/٢١/٢٠١٩
و م ع


نواكشوط - أعلن الجيش الموريتاني أنه نفذ، أول أمس الاثنين، "عملية نوعية" على الحدود الشرقية للبلاد، أسفرت عن تدمير ثلاث آليات محملة بأزيد من ثلاثة أطنان من المخدرات لمهربين على صلة بمنظمات متطرفة تنشط بمنطقة الساحل، وألحق بهم إصابات بالغة. 

ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء، اليوم الأربعاء، عن الأركان العامة للجيوش قولها في بيان، إنه "بعد ورود معلومات عن تواجد عصابة من المهربين على صلة بمنظمات العنف المتطرف الناشطة في منطقة الساحل، تحاول التسلل عبر الحدود الموريتانية، تمت متابعة المجموعة وتنسيق عملية نوعية ناجحة ضدها نفذها الجيش الجوي على الشريط الحدودي الشرقي للبلاد يوم الاثنين 18 مارس 2019" .

وأوضح المصدر ذاته، أن التمشيط، الذي أجرته وحدة من المنطقة العسكرية الثانية، قد أكد تدمير ثلاث آليات وحمولتها البالغة 3.3 طنا من المخدرات.

وأشار إلى أنه تم أيضا خلال هذه العملية "إيقاف آلية رابعة، إضافة لإصابات بالغة في الطواقم المعادية".