وزير الداخلية الإسباني يؤكد على أهمية الجهود يبذلها المغرب في مجال مكافحة شبكات تهريب المهاجرين

وزير الداخلية الإسباني يؤكد على أهمية الجهود يبذلها المغرب في مجال مكافحة شبكات تهريب المهاجرين

أضيف بتاريخ ٠٣/٢١/٢٠١٩
و م ع


مدريد  - أكد فرناندو غراندي مارلاسكا وزير الداخلية الإسباني اليوم الأربعاء في مالقة ( جنوب إسبانيا ) على أهمية الجهود التي يبذلها المغرب في مجال مكافحة شبكات تهريب المهاجرين .

وقال غراندي مارلاسكا خلال الاجتماع الذي ترأسه حول قضايا الهجرة بالمقرات الجديدة لمركز تنسيق العمليات التابع للهيئة الإسبانية المكلفة بالهجرة بالمضيق وبحر البوران إن جهود السلطات المغربية في هذا المجال ساهمت بشكل كبير " في انخفاض أعداد المهاجرين الوافدين على السواحل الإسبانية " .

وأكد بيان لوزارة الداخلية الإسبانية أن السيد غراندي مارلاسكا أوضح خلال هذا الاجتماع أن " التنسيق مع البلدان المصدرة أو التي تشكل محطة عبور للمهاجرين في مجال مكافحة مافيات وشبكات التهريب مكنت منذ فبراير الماضي من رصد انخفاض في أعداد المهاجرين الوافدين وهو المنحى التنازلي الذي يتم تأكيده خلال شهر مارس الجاري " .

وأشار في نفس السياق إلى أن الهيئة الإسبانية المكلفة بالهجرة في المضيق وبحر البوران تعمل بالتعاون مع بلدان المنشأ وكذا بلدان عبور المهاجرين من أجل تدبير تدفقات الهجرة ومكافحة شبكات تهريب المهاجرين وكذا تنسيق عمليات إنقاذ هؤلاء الأشخاص .

ودعا وزير الداخلية الإسباني خلال هذا الاجتماع إلى اعتماد سياسة أوربية مشتركة حول الهجرة مشددا على ضرورة الرفع من مستوى التعاون مع البلدان المصدرة والتي تشكل محطة عبور للمهاجرين .

وعلى هامش هذا الاجتماع شارك السيد غراندي مارلاسكا في ملتقى تمحور حول العمليات الدولية المشتركة في مجال الهجرة نظمه المعهد الجامعي للأبحاث حول الأمن الداخلي ( إيويسي )