"فضاءات القرب الاجتماعي وواقع ممارسات التخريب " محور قافلة السلوك المدني بالسمارة

"فضاءات القرب الاجتماعي وواقع ممارسات التخريب " محور قافلة السلوك المدني بالسمارة

أضيف بتاريخ ٠٣/٢١/٢٠١٩
و م ع


السمارة -  شكل موضوع "فضاءات القرب الاجتماعي وواقع ممارسات التخريب " محور "قافلة السلوك المدني" التي نظمتها، مؤخرا، اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم السمارة.

وتندرج هذه القافلة التي استهدفت بالأساس المؤسسات التعليمية في اطار تفعيل توصيات اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية الرامية الى تحريك الوعي الجماعي لدى الأفراد والمؤسسات ورفع مستوى المسؤولية ازاء حماية فضاءات ومرافق القرب الاجتماعي .

وركزت فعاليات هذه القافلة، حسب المنظمين، والتي سعت الى تعزيز جهود الفاعلين المحليين، على التعبئة والتحسيس في أوساط التلاميذ والشباب، بمخاطر استفحال ظاهرة تخريب الفضاءات العمومية، وحث التلاميذ والناشئة على اكتساب قيم تملك الفضاء، وترسيخ ثقافة استثمار الفضاءات المشتركة للقرب الاجتماعي مع مراعاة حقوق الأجيال اللاحقة.

وعرفت فقرات برنامج هذه المبادرة مجموع المؤسسات التعليمية بالسمارة، لتناقش من داخل الفضاء المدرسي مسؤولية الشباب ازاء حماية الفضاءات العمومية ، وحثهم على ابتكار زوايا معالجة جديدة من خلال تقنيات جيل المعلوميات، وميولاتهم التقنية في مجال تصميم الملصقات التوعوية والمواثيق البيئية لكل مؤسسة تعليمية.

كما تم في اطار هذه القافلة تأطير ورشات تكوينية مركزة في اعداد كبسولات مرئية وافلام تربوية قصيرة حول " واقع وممارسات التخريب واثرها السلبي على تقويض الوظائف الحيوية المتوخاة من وراء انجاز وتشييد مرافق القرب الاجتماعي وبنيات الاستقبال" و" اعداد وصياغة بنود ميثاق السلوك المدني"، الى جانب تأطير حصة للاذاعة المدرسية.

وشكلت هذه القافلة فرصة لاطلاع التلاميذ من خلال لقاءات مفتوحة، على حجم الاستثمارات التي ترصدها البرامج التنموية بالاقليم لتجويد الخدمات الاساسية وتعزيز المرافق والبنيات التحتية ذات الصلة بالمعيش اليومي للساكنة المحلية.