مراكش المغربية تحتضن الدورة 52 للجنة الاقتصادية لافريقيا من 20 الى 26 مارس 2019

مراكش المغربية تحتضن الدورة 52 للجنة الاقتصادية لافريقيا من 20 الى 26 مارس 2019

أضيف بتاريخ ٠٣/٢٠/٢٠١٩
وات - اميرة الجنزري


مراكش - "سياسة الميزانية، والتجارة والقطاع الخاص في العصر الرقمي: استراتيجية من اجل إفريقيا"، هو محور الدورة 52 للجنة الاقتصادية لافريقيا التي تحتضنهامن 20 الى 26 مارس 2019، مراكش (المغرب)، كما صرحت بذلك، الثلاثاء، الامينة التنفيذية للجنة، جيوفاني بيها.


واضافت بيها، خلال ندوة صحفية التامت بمراكش انه سيتم بالتوازي مع هذا الحدث، عقد ندوة الوزراء الافارقة (يومي 25 و26 مارس 2019) التي تمثل فرصة سانحة للوزراء لبحث السياسات الجبائية الضرورية لارساء منطقة التبادل الحر القارية الافريقية في اطار برنامج التنمية المستدامة في افق 2030 واجندا 2063، علاوة على الدور المحوري للقطاع الخاص في عصر الاقتصاد الرقمي.


وينتظر ان تفضي المناقشات والحوار بين المشاركين في هذه التظاهرة وعددهم يفوق الف خبير من افريقيا، الى توافق في مجالات العمل ذات الاولوية. 


ويتضمن البرنامج حوالي 20 تظاهرة يومي 23 و24 مارس 2019 على هامش الدورة 52 لندوة وزراء المالية والتخطيط الافارقة والدورة 20 لالية التنسيق الاقليمي لافريقيا والاجتماع الثالث الملتئم بالاشتراك مع كتابة مجموعة الامم المتحدة للتنمية المستدامة لمنطقة افريقيا.


وسيجتمع سامي مسؤولي هياكل الامم المتحدة والاتحاد الافريقي للتباحث حول تعزيز الت نسيق على المستويات الاقليمية والجهوية والوطنية في ما يهم وضع برنامج للتنمية المستدامة في افق 2030 واجندا 2063.


وافادت بيها انه من المرجح ان تفضي المباحثات الى رسم التوجهات حول الحلول والموارد المتاحة من اجل وضع برنامج مشترك ينبثق عن اصلاحات الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وتسريع انجاز الاجندا من اجل تغيير افريقيا.


وقالت مديرة المكتب الاقليمي للجنة الاقتصادية لافريقيا الخاصة بشمال افريقيا، ليليا نعاس هاشم، من جهتها، ان هذا اللقاء يرمي الى بحث امكانيات استعمال التكنولوجيات الجديدة بشكل ناجع لوضع سياسات الموازنات والسياسات الجبائية المجدية، والاقل كلفة والتي تتيح للدول تعبئة مزيد من الموارد وضمان الشفافية في علاقاتها مع المواطنين.

وسيتم، ايضا، بحث العديد من المواضيع خلال التظاهرات الموازية مثل "الاستراتيجية المندمجة للامم المتحدة لمنطقة الساحل وتمويل الصحة في افريقيا" ودور القطاع الخاص والتخطيط واليد العاملة المستقبلية ومدى استعداد القارة الافريقية لادماج الشباب من اجل التقدم ببرنامج وضع برنامج الموازنة والتجارة والاستثمار عبر التجديد الرقمي في افريقيا".


وأكد مدير الاقتصاد الكلي والسياسيات باللجنة الاقتصادية لافريقيا، ادم الحيرايكا، ان اشغال هذا الحدث ستتسم، كذلك، باطلاق تقرير اقتصادي حول افريقياوالذي سيتناول في اصدار 2019 السياسات الجبائية في خدمة التنمية المستدامة في افريقيا.


وتعتبر اللجنة الاقتصادية لافريقيا، التي احدثت سنة 1958، من ضمن خمس لجان اقليمية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للامم المتحدة.


وتسهر اللجنة على دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول الاعضاء وتشجيع الاندماج الاقليمي والنهوض بالتعاون الدولي من اجل تنمية افريقيا.


وتعتبر اللجنة الاقتصادية لافريقيا، بمثابة فريق تفكير يعمل على تحقيق النمو المدمج والتنمية المستدامةفي افريقيا.