تحول رقمي .. تتويج خمسة أبناك من شمال افريقيا ( تروستد ادفايزر )

تحول رقمي .. تتويج خمسة أبناك من شمال افريقيا ( تروستد ادفايزر )

أضيف بتاريخ ٠٢/٢١/٢٠١٩
و م ع


الدار البيضاء - توجت خمسة أبناك ، من بينهم ثلاثة مصارف مغربية ، "بجوائز التحول" و "جائزة الحلول والعملاء" ، مساء أمس الأربعاء في الدار البيضاء ، خلال تقديم النسخة الثانية من دراسة مجموعة ( تروستيد أدفايزر ) حول التحول الرقمي للأبناك في شمال إفريقيا. و يتعلق الامر بالبنك المغربي للتجارة الخارجية لافريقيا ، و البنك الشعبي و القرض الفلاحي ، بالإضافة إلى بنك الأمان التونسي و (بي إن بي باريبا الجزائر) ، و الذين تم اختيارهم من قبل هذه الدراسة بالنظر لمبادراتهم وجهودهم في ما يتعلق بالتحويل الرقمي والحلول الملموسة التي جلبت قيمة مضافة رقمية للعملاء.

وقد تم تتويج البنك الشعبي ، ممثلا في شخص نائب مديره العام ، السيد حسن الدباغ ، من أجل "ملاءمة استراتيجية التحول والتعبئة الجماعية" ومنتوجه الموجه للعملاء "السلف العقاري".

و بالمناسبة أكد السيد الدباغ في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء أن هذه الجائزة هي تتويج لمجهود فريق عمل لمدة ثلاث سنوات من أجل التحول الرقمي ، مشيرا إلى أن مسار السلف العقاري هو منتوج "رقمي بالكامل ويقدم للعميل عرض تمويل دون الانتقال إلى وكالة ما ".

في حين توج البنك المغربي للتجارة الخارجية لافريقيا، الذي كان ممثلا من قبل مديرته لقطب التكنولوجيات السيدة مونيا عاطفي اعترافا بجهود البنك في "حكامة برنامج التحول والثقافة الموجهة للتسليم" ، وكذلك لتطبيق الدفع عبر الهاتف النقال " دبا باي".

و قالت السيدة عاطفي ، في تصريح مماثل ، إنه " قبل رفع التحدي الجديد للرقمنة ، قام البنك المغربي للتجارة الخارجية بمراجعة هيكلية من أجل ولوج العالم الرقمي ، فأعاد بالتالي التفكير في تنظيمه الداخلي من خلال إطلاق 13 ورشا ، بما في ذلك البيانات الكبيرة ( بيك داتا ) ، والذكاء الاصطناعي ، والدفع عبر الجوال ، والفينتك ،.. إلخ ،و التي تم ادماجها في برنامج تحويل موحد ".

وأوضحت أن تطبيق " دبا باي" يعتمد بشكل أساسي على البساطة والوضوح والانسيابية ، مضيفة أن هذا المنتوج يسمح للعملاء بالاشتراك بسهولة والاستمتاع بخدمات متنوعة دون عناء التنقل نحو الوكالة .

من جانبه ، توج القرض الفلاحي المغربي ، ممثلا في شخص مدير قطب "البنك الرقمي " السيد مصطفى بن عبود ، من أجل "خلق قيمة متطورة" ، بالإضافة إلى منتوج "محطة العمل الذكية" التي تتيح الفرصة للموظف المكلف بالعميل بأن يتمتع بمرونة أكثر من خلال أداء عمليات معينة لصالح العميل دون الحاجة إلى تنقل هذا الاخير نحو وكالته.

و يسمح هذه التطبيق الرقمي بربح الوقت وتقديم خدمة ذات جودة عالية خاصة في الوسط القروي والفلاحي ، حيث الولوج الى الخدمات الرقمية يبقى محدودا نسبيا.

أما بالنسبة لبنك الأمان (تونس) ، فقد تم حصل على جائزة "اندماج وتكامل النظام الداخلي للابتكار" و "فتح حساب رقمي من خلال تطبيق بنك الأمان الأول) أو " أ- إف – بي " ، في حين تمت مكافأة بنك باريبا الجزائر (الجزائر) عن "إستراتيجيته في التحسين المستمر" و "وكالته الرقمية".

و تقوم "جائزة التحويل" على استنتاجات التشخيصات التي أجراها خبراء مجموعة ترستد ادفايزور والتي تم توثيقها في تقرير سلم لكل بنك.

ويهدف هذا التمييز إلى تثمين وتسليط الضوء على الممارسات التي تنجح في توحيد الجهود الداخلية نحو هدف موحد ، ولديها القدرة على توليد طاقة تحويلية.

و تشكل الجهود المتوجة ، والمرتبطة أساسا بالهيكل التنظيمي لكل فاعل مشخص ، مصدر إلهام لجميع الجهات الفاعلة في القطاع المصرفي بالإضافة إلى الجهات الفاعلة الأخرى.

و بخصوص "جائزة الحلول والعملاء" ، فهي تكافئ الحلول الملموسة التي تولدها برامج تحويل البنوك ، و توفر قيمة مضافة رقمية للعميل.