الجنوبية

مراكش تحتضن النسخة الثالثة لمعرض الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالشرق الأوسط وشمال افريقيا

أضيف بتاريخ 02/07/2019
و م ع


مراكش - يحتضن مطار مراكش المنارة الدولي يومي 25 و 26 شتنبر المقبل ، فعاليات النسخة الثالثة لمعرض الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالشرق الأوسط وشمال افريقيا "ميبا شو موروكو 2019 " .

ويشكل هذا المعرض ، المنظم من طرف اتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشراكة مع المكتب الوطني للمطارات ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، والمخصص لمهنيي الطيران الخاص (شركات المناولة الأرضية ، شركات طيران رجال الأعمال ، شركات صناعة الطائرات المخصصة لهذا النوع من الطيران)، موعدا مهما بالنسبة لجميع الفاعلين في مجال تأجير وكراء وبيع وشراء وتشغيل وخدمة الأعمال وطائرات كبار الشخصيات في المنطقة.

وخلال ندوة صحفية عقدت أمس الأربعاء بمراكش ، لتسليط الضوء على مستجدات هذه الدورة ، أعرب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، السيد علي أحمد النقبي ، عن "ثقته " في أن يحقق معرض الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالشرق الأوسط وشمال افريقيا "ميبا شو موروكو 2019 " نجاحا كبيرا على غرار الدورتين السابقتين اللتين نظمتا بالدار البيضاء ومراكش ، مضيفا أن هذا المعرض أضحى يسجل تطورا مهما من ناحية عدد المشاركين والعارضين والزوار. 

وأبرز في هذا السياق ، أنه يرتقب أن تعرف الدورة الثالثة مشاركة حوالي 100 عارض من مختلف انحاء العالم ، وحضور 3 آلاف زائر .

وبعد أن أبرز أهمية قطاع طيران رجال الأعمال الذي يشهد تطورا مهما ، أكد السيد النقبي ، أن الموقع الجيو استراتيجي للمغرب بين أوربا والشرق الأوسط وأمريكا وإفريقيا والدينامية الاقتصادية التي يعرفها ، وخاصة في مجال الطيران تعد من بين المؤهلات الكبيرة التي تضمن نجاح هذا الحدث الدولي بالمملكة. 

وأكد على أنه بفضل تضافر جهود جميع الشركاء سيحظى "ميبا شو موروكو" خلال السنوات المقبلة بمكانة متميزة واشعاع كبير كما هو الشأن حاليا بالنسبة لمعرض "ميبا شو دبي" الذي أضحى ثاني أكبر حدث من هذا النوع على المستوى العالمي. 

من جانبه ، نوه المدير العام للمكتب الوطني للمطارات السيد زهير محمد العوفير ، بالثقة التي وضعها اتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المملكة بشكل عام ومراكش على وجه الخصوص ، من أجل تنظيم هذا المعرض الدولي الهام الذي يحقق نجاحا متزايدا ويحظى بإشعاع دولي. 

وأشار إلى أنه بعد الدورة الأولى ل"ميبا شو موروكو " التي أقيمت بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء ، وقع الاختيار على مدينة مراكش لاحتضان باقي الدورات من اجل اعطاء مزيد من الاشعاع لهذا المعرض وذلك بفضل المؤهلات التي تزخر بها المدينة الحمراء وقدرتها على تنظيم مثل هذه التظاهرة التي أضحت أرضية ملائمة لمهنيي قطاع طيران رجال الأعمال. 

من جهة أخرى ، أبرز السيد العوفير ، البرنامج الذي وضعه المكتب الوطني للمطارات من أجل تطوير مجال طيران رجال الأعمال خاصة وأن النقل الجوي المخصص لهذا النشاط شهد تطورا مهما على مستوى حركة الطيران.

وبعد أن ذكر بأن هذا المعرض يسعى إلى تطوير طيران رجال الأعمال وينظم بالتناوب مرة كل سنة ، بكل من مراكش ودبي بالإمارات العربية المتحدة ، أبزر السيد العوفير الموقع الريادي للمملكة على المستوى الإقليمي في ميدان صناعة الطيران منذ سنوات مما مكن من خلق أنشطة توفر فرص شغل وذات قيمة مضافة عالية في مجال توظف فيه تكنولوجيا عالية الدقة. 

وسجل أن تنظيم مؤتمرات كبيرة ومعارض في هذا المجال والنهوض بالبحث والتنمية في هذا القطاع الهام يأتي ليواكب هذه الدينامية القوية التي يشهدها مجال الطيران بالمملكة. 

وستشكل هذه التظاهرة فضاء يلتقي فيه الفاعلون في هذا القطاع حول موائد مستديرة لدارسة التحديات والحلول التي يتعين إيجادها لمواكبة النمو الذي يعرفه هذا القطاع في منطقة تزخر بمؤهلات تنموية واعدة ، حيث يمثل المغرب لوحده 50 في المائة من نشاط الطائرات الخاصة بشمال إفريقيا.

يشار إلى أن اتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالشرق الأوسط وشمال افريقيا ، الذي تأسس سنة 2006 ، يعتبر عضوا في المجلس العالمي للطيران الخاص ويهدف إلى تمكين فاعلي الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من الاستفادة من فضاء للتحاور والتشاور والتواصل للتعبير عن حاجيات ومصالح مختلف الفاعلين في هذا القطاع الذي يحظى بمؤهلات تنموية واعدة. 

وينظم الاتحاد ، الذي يمثل أكثر من 254 شركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، معرض الطيران الخاص "ميبا شو " بإمارة دبي ، الذي يصنف ضمن المعارض الكبرى للطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في العالم.