خطاب مرتقب لرئيس الغابون يوم رأس السنة في أول ظهور له منذ اصابته بجلطة

خطاب مرتقب لرئيس الغابون يوم رأس السنة في أول ظهور له منذ اصابته بجلطة

أضيف بتاريخ ١٢/٢٧/٢٠١٨
أ ف ب


ليبرفيل - يعتزم الرئيس الغابوني علي بونغو إلقاء خطاب يوم رأس السنة، وفق ما أفاده مصدر مقر ب منه الأربعاء، في أول ظهور علني له منذ تعرضه لجلطة في تشرين الاول/أكتوبر الماضي.

ولم يعد الرئيس البالغ 59 عاما الى الغابون منذ تعرضه لوعكة صحية في 24 تشرين الأول/أكتوبر في السعودية ثم نقله الى المغرب، وهو سيتوجه الى شعبه بخطاب من الرباط حيث يتماثل فيها حاليا للشفاء، كما قال المصدر لفرانس برس.

وتابع المصدر أن الرئيس "أوكل الى رئيس الوزراء (ايمانويل ايسوزي نغوندت) بأن يحقق توقعات المواطنين" الى حين عودته الى الغابون في تاريخ لم يتم تحديده،

وأثار الافتقار إلى الأخبار الرسمية حول صحة رئيس البلاد منذ اصابته بالمرض تكهنات حول إصابته بالعجز أو ربما وفاته.

ولم ي كشف عن تعرض بونغو لجلطة إلا في وقت سابق من هذا الشهر، وكل ما نشر عنه منذ مرضه لا يتعدى صورة واحدة وتسجيلي فيديو بدون صوت، ما زاد من الشائعات حول صحته.

ودعا ثلاثة من قادة أحزاب المعارضة إلى قيام فريق طبي مستقل برؤية بونغو في الرباط لتقييم ما إذا كان بإمكانه أداء واجباته الرئاسية.

وتحكم عائلة بونغو الغابون الدولة الإفريقية الإستوائية الغنية بالنفط منذ خمسة عقود.

وانتخب علي بونغو رئيسا عام 2009 بعد وفاة والده عمر بونغو الذي حكم البلاد منذ 1967، قبل ان يعاد انتخابه عام 2016 في انتخابات فاز فيها بفارق ضئيل وأثارت جدلا واسعا .