الجنوبية

آسا الزاك..اتفاقية لإحداث المعهد العالي لمهن الطبيعة والتنمية المستدامة

أضيف بتاريخ 12/26/2018
و م ع


آسا - تم اليوم الثلاثاء بآسا توقيع اتفاقية شراكة من أجل إحداث المعهد العالي لمهن الطبيعة والتنمية المستدامة بهدف تشجيع البحث العلمي في المجال الطبيعي والتنمية المستدامة في إطار أشغال زيارة تفقدية أجراها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي إلى الإقليم. ووقعت اتفاقية الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي (ممثلة بالسيد أمزازي) وجامعة ابن زهر (ممثلة بالسيد عمر حلي رئيس الجامعة) والمجلس الإقليمي لآسا الزاك (ممثلا بالسيد رشيد التامك) والجماعة الترابية لآسا (ممثلة بالنائب الأول للجماعة) وعمالة إقليم آسا الزاك (ممثلة بعامل الإقليم السيد يوسف خير).

وتبلغ تكلفة إحداث المعهد، الذي جرى توقيع الاتفاقية الخاصة به، 7 ملايين درهم (3 ملايين درهم ممولة من الوزارة ، ومليوني درهم من جامعة ابن زهر ومليوني درهم من المجلس الإقليمي) وسيقام على مساحة إجمالية تبلغ 1200 متر مربع.

وسيضم المعهد الجديد، وفقا لنص الاتفاقية، قاعات ومكاتب ومكتبة وقاعة اجتماعات ومرافق صحية.

كما تم توقيع اتفاقية شراكة ثانية بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون والمجلس الإقليمي لآسا الزاك واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة أسا الزاك وشركاء آخرين، من أجل "تنزيل الخطة الإقليمية للنهوض بالتعليم الأولي بالإقليم للفترة الممتدة ما بين 2018-2021".

وفي هذا السياق، اطلع السيد أمزازي على محاور هذه الخطة التي تنجز بتكلفة مالية إجمالية قدرها 8 ملايين و916 ألف درهم وتتوزع على ثلاثة محاور هي التجهيز والتأهيل والبناء وتحفيز وتعويض المربيات والتكوين وتبادل الزيارات. وتروم هذه الخطة تشخيص وضعية التعليم الأولي بالإقليم وتعميم هذا التعليم على مختلف الأطفال بالإقليم وتجويد الخدمات المقدمة في هذا المجال، وكذا المساهمة في تنمية الكفاءات بالإقليم. وفي الإطار ذاته، تم توقيع اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لآسا الزاك والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون من أجل تأهيل المؤسسات التعليمية بالإقليم بكلفة إجمالية قدرها 15 مليون درهم.

وتروم هذه الاتفاقية صيانة وتهيئة الأسوار الوقائية والتشجير وتزويد المؤسسات بالإنارة وكذا المساحات الخضراء وتهيئة الملاعب الرياضية بالمؤسسات التعليمية. وكان الوزير قد أجرى زيارات تفقدية لعدد من الأوراش المفتوحة بالإقليم في مجالات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي، حيث أجرى في هذا الصدد زيارة تفقدية لمركز الأبحاث شبه الصحراوية التابع لجامعة محمد الخامس بالرباط (جماعة عين تركز) والذي يجري العمل على تأهيله بشراكة بين الوزارة والمجلس الإقليمي ووكالة تنمية الأقاليم الجنوبية. كما قام الوزير بزيارة لأقسام نموذجية للتعليم الأولي، وإعطاء انطلاقة أشغال مشروع بناء الثانوية التأهيلية ابن رشد، وقدمت له شروحات حول مشروع بناء مدرسة حي المستشفى. كما اطلع على السير العادي لثانوية ابن سينا وأشرف بالمناسبة على توزيع دراجات هوائية على تلاميذ المسالك والمسارات الدولية والمهنية وتوزيع 900 نظارة طبية على التلاميذ والتلميذات ضعاف البصر.