الحكومة الألمانية تمدد ثلاث مهام للجيش الألماني في أفريقيا

الحكومة الألمانية تمدد ثلاث مهام للجيش الألماني في أفريقيا

أضيف بتاريخ ٠٤/٠٤/٢٠١٩
واج


برلين -أعلنت الحكومة الألمانية اليوم الاربعاء عن تمديد ثلاث مهام للجيش الألماني في أفريقيا لمدة عام آخر,حسبما ذكرته مصادر اعلامية. 

و اوضحت المصادر ان مجلس الوزراء برئاسة المستشارة أنجيلا ميركل اتفق على الإبقاء على الحد الأقصى لعدد الجنود الألمان المشاركين في مهمة الاتحاد الأوروبي لتدريب قوات الأمن في مالي ومهمة "مينوسما" الأممية لدعم اتفاقية السلام في الدولة الواقعة غرب أفريقيا. وفي المقابل قرر خفض عدد الجنود الألمان المشاركين في مهمة "أتلانتا" لمكافحة القرصنة من 600 إلى 400 جندي. 

وتسعى مهمة "مينوسما" الأممية إلى دعم عملية السلام في مالي بعدما سيطرت جماعات مسلحة على شمال البلاد مؤقتا عام 2012 ويشارك حاليا نحو 900 جندي ألماني في المهمة في مالي والنيجر,وسيظل الحد الأقصى لعدد الجنود المسموح بمشاركتهم في المهمة 1100 جندي. وتقود القوات الألمانية منذ نوفمبر الماضي مهمة الاتحاد الأوروبي لتدريب قوات الأمن في مالي حتى تكون قادرة على حفظ الاستقرار في البلاد بنفسها. 

ويشارك في هذه المهمة حاليا نحو 180 جنديا ألمانيا,ويبلغ الحد الأقصى المسموح به للمشاركة في المهمة 350 جنديا. و تهدف مهمة "أتلانتا" إلى حماية الرحلات البحرية الدولية من هجمات القراصنة قبالة سواحل الصومال. وتركز المهمة على حماية السفن التابعة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة ومهمة الاتحاد الأفريقي في الصومال ويشارك في المهمة حاليا نحو 80 جنديا ألمانيا. ويتعين موافقة البرلمان الألماني "بوندستاج" على قرارات الحكومة في هذا الشأن حتى تصبح نافذة,وتعتبر الموافقة مضمونة بأصوات نواب الائتلاف الحاكم.