أخبار اقتصادية من المغرب العربي

أخبار اقتصادية من المغرب العربي

أضيف بتاريخ ٠٣/١٤/٢٠١٩
و م ع


تونس - كشف وزير المالية التونسي رضا شلغوم، أن الحكومة التونسية تخطط لخفض عجز الميزانية إلى 3 بالمائة خلال سنة 2020، و4ر2 بالمائة في سنة 2021 و2 بالمائة بحلول سنة 2022، وذلك طبقا لمقتضيات القانون الأساسي الجديد لميزانية الدولة.

وأكد شلغوم، خلال جلسة عامة، انعقدت أمس الأربعاء بالبرلمان للمصادقة على بروتوكول مالي تونسي فرنسي بقيمة 15 مليون أورو، مواصلة العمل على إيجاد الحلول اللازمة للتقليص من المديونية، مشددا على أن الاقتراض "لا يعد خيارا بالنسبة لتونس بل ضرورة لتجاوز الصعوبات المالية والاقتصادية".

وأشار في السياق ذاته، إلى التزام الحكومة التونسية بعدم تجاوز عجز الميزانية 9ر3 بالمائة خلال السنة الحالية رغم الزيادات في الأجور، معتبرا أن ذلك "غير كاف لأن ارتفاع المديونية يعود في جزء منه إلى تراجع سعر صرف الدينار التونسي نظرا لأن سداد القروض يتم بالعملة الصعبة".

ـ ارتفعت عائدات صادرات التمور التونسية، منذ انطلاق موسم التصدير في فاتح أكتوبر 2018 إلى غاية 11 مارس الجاري، بنسبة 23.5 في المائة لتبلغ 496.6 مليون دينار (أورو واحد يساوي 3,4 دينار) مقارنة بالفترة نفسها من الموسم الماضي، مستفيدة من الطلب المتنامي للأسواق المغاربية الذي فاق 18 ألف طن.

وصدرت تونس، زهاء 70 ألف طن مقابل 66 ألف طن بقيمة 401.9 مليون دينار في الموسم الماضي، مما يشكل ارتفاعا بنسبة 6 بالمائة على مستوى الكميات، وفق بيانات أوردتها وزارة الفلاحة التونسية.

وارتفعت طلبات السوق المغاربية بنسبة 26.5 في المائة (18 ألفا و566 طنا) وزاد طلب السوق الاسبانية حيث بلغت الكميات المصدرة 5454.7 طن، بالإضافة إلى ارتفاع الكميات المصدرة الى إيطاليا، التي بلغت 5453.2 طن.

وواصلت الصادرات الموجهة نحو الولايات المتحدة الأمريكية نموها لتبلغ 4570.2 طن مقابل 3665.6 طن في الفترة نفسها من السنة الماضية، مسجلة بذلك ارتفعا بنسبة تناهز 25 في المائة.

نواكشوط/منحت شركة بريتش بتروليوم، المشغل الرئيس لمشروع الغاز الطبيعي المسال السنغالي- الموريتاني شركتي الهندسة بيكر هيوز ومكديرموت صفقة لتوفير معدات إنتاج الغاز تحت الماء لصالح حقل الغاز (السلحفاة الكبرى/آحميم).

وذكرت مصادر إعلامية موريتانية، استنادا لبيان صادر عن شركة مكديرموت، أن بريتش بتروليوم تسعى لخفض التكاليف وتحسين آجال التسليم. 

وأوضح البيان أن الطلبات تتعلق بسفن مغمورة وخطوط تدفق وأنظمة الإنتاج تحت سطح البحر، مضيفا أن قيمة العقد تتراوح بين 500 و750 مليون دولار، وأنه سيتم تركيب المعدات في نهاية عام 2020 .

وأشارت إلى أن الشركتين تعاونتا بالفعل لتحديد النطاق التكنولوجي والمعدات اللازمة لتطوير المرحلة الأولى من المشروع والتي تضم أربعة آبار، مبرزة أن الطاقة الإنتاجية الأولية لهذا المشروع تبلغ 2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال.